ads

حقيقة وجود حقيبة بها متفجرات أمام كنيسة العذراء بمسطرد في شبرا الخيمة

النبأ
منى زاهي


تلقى، منذ قليل، ضباط مباحث قسم ثانٍ شبرا الخيمة، بلاغا من أفراد الأمن والحراسات بكنيسة السيدة العذراء بمسطرد بقيام أحد الأشخاص بالتوجه إليهم وإخطارهم بوجود حقيبة بها متفجرات مع شخص طلب من الأول وضعها داخل الكنيسة مقابل مبلغ مالي 20 ألف جنيه.

تم إخطار اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية  وانتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث لمكان الواقعة وفرضت قوات الأمن كردونا أمنيا حول المنطقة لحين تأمينها وضبط المتهم المشار اليه.

بإجراء التحريات اللازمة وسؤال المبلغ "أحمد .م.ع" 23 سنة عامل، عن هوية الشخص المذكور "حامل حقيبة المتفجرات"  قرر بسابق معرفته به وأدلى عن محل سكنه.

تمكنت القوات الأمنية من ضبط المتهم ويدعى "طارق .م.ا" 29 سنة عامل ومقيم بالخصوص وبمواجهته أنكر جميع مانسب اليه من اتهامات وقرر بوجود خلافات مادية بينه وبين المتهم دفعته لافتعال ذلك واتهامه بحيازة متفجرات.

بتضيق الخناق على المبلغ، أقر بافتعال تلك القصة؛ نظرا لاقتراض صديقه مبلغًا من المال، ورفض رده.
 
وأفاد بتردده الدائم على منزل صديقه في غيابه؛ لطلب رد المبلغ مما دعى الصديق لطرده وطلب منه عدم الحضور مرة أخرى لمنزله.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبعرضه على النيابة، أمرت برئاسة المستشار أحمد البلتاجي، رئيس نيابة قسم ثان شبرا الخيمة وتحقيقات المستشار أحمد طارق، وكيل النائب العام، وسكرتارية أحمد شوقي، بحجز المتهمين لحين ورود تحريات الأمن الوطني.  

ads